babone

“تزوجا عن حب والحسد والفيس دمروا حياتهم” تفاصيل الساعات الأخيرة فى حياه عروس الشرقية المتوفية بعد أيام من زفافها

الة من الذهول والصدمة يعيشها أهالى الشرقية، عقب وفاة عروس بعد أيام من زفافها، إثر حاث مأساوى، و تحولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعى الى دفتر عزاء للعروس.

“إيمان شوقى و عمرو سعد” شابين من محافظة الشرقية جمعتهم صدفة العمل فى أحد أفرع شركة محمول لتنشأ بينهما قصة حب عفيفة تكللت بالزواج، حيث أقيم حفل زفاف فى إحدى القاعات الذى وصفه الأهالى بأنه فرح أسطورى، من فرط بهجة وجمال العروسين وفرحتهم بالزواج، و لم يمر سوى 20 يوما ليكتب الموت نهاية لهذا الزواج و الحب، بعدما سقطت العروس من البلكونة.

“كل سنة و أنت معايا  ، كل سنة و أنت منور حياتى ، مبسوط جدا إن السنة دى هتبدأ معايا و هنكمل باقى السنين مع بعض” ، هذه كانت أخر ما كتبته العروس مهنئه زوجها و حب عمرها بعيد ميلاده يوم 2 أغسطس الجارى، معبرة فيها عن مدى سعادتها بزوجهما.

و يؤكد محمد شوقى أحد أقارب العروس، أن إيمان هى اسم على مسمى كانت جميلة الشكل و القلب فهى مرحة و طيبة تحب الخير للجميع و لم تأذى أحد فى حياتها، تمر على قلوب  كالنسمة، والفترة الاخيرة كانت تعيش منتهى الفرحة مع زوجها الذى اختاره قلبها،  مشيرا إلى أنها تزوجت يوم 19 يوليو الماضى، و سافرت لقضاء شهر العسل فى مدينة دهب، وعادت قبل الحادث بأيام و كعادتها مرحة و منتهى السعادة .

وعن تفاصيل اليوم الأخيرة فى حياة العروسة، أكد لـ”اليوم السابع” أنها كانت تسكن بالطابق الخامس بمدينة ههيا، و تعرضت لدوخة فجأة أثناء نشرها الغسيل لكونها غير معتاده على الأدوار العليا ليختل توزانها وتسقط فجأة، مؤكد أنها لحظة سقوطها كانت واعيه، واتصلت  أثناء نقلها بسيارة الإسعاف بالأسرة لإبلاغهم.

وحاول اليوم السابع التواصل مع الزوج عمرو سعد ووالدى العروس، إلا أنهما مازالوا يعيشون فى حالة صدمة من الحادث .

و تحولت مواقع التواصل الاجتماعى لحالة جدل، مفسرين الحادث بسبب الحسد، لكون العروسين كانوا فى حالة حب شديدة و زفافهما كان أسطوريا، وأن العروس نشرت فيديوهات تعبر عن ذلك عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك .

وعلق الشيخ محمود خاطر مدير الدعوة بمديرية الأوقاف فى الشرقية، قائلا إن الحسد مذكور فى القرآن و هناك حديثا للرسول صلى الله عليه وسلم “إن العين تدخل الرجل القبر و تدخل الجمل القدر” ، موجها نصحه للعامة بضرورة التحصن الدائم بقراءة المعوذتين للوقاية من الحسد، والاستعانة على قضاء الحوائج بالكتمان، مؤكدا أن نشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعى ربما تعرض صاحبها للحسد.

كانت استقبلت مستشفى خاص بالزقازيق، “إيمان عزت شوقى” ، تعانى من كسور متعددة ونزيف فى المخ، إثر سقوطها من علو، و أفاد مصدر مسئول، لـ”اليوم السابع” إن الحالة تم تقديم لها كافة العلاجات اللازمة، إلا أنها توفيت بعد ساعات من احتجازها داخل العناية المركزة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق