babone

قبلها ثم ذهب لأداء الصلاة.. كواليس مشهد سعاد حسني الجريء في “بئر الحرمان” بلسان بطلته

في عام 1969 قدمت الفنانة الراحلة سعاد حسني واحدا من أجرأ افلامها وهو فيلم بئر الحرمان وشاركها بطولته نور الشريف ومحيي إسماعيل ومحمود المليجي ومريم فخر الدين.

تضمن الفيلم مشاهد وصفت بأنها الأجرأ حيث كانت تجسد شخصية فتاة مريضة نفسيا تقوم بارتكاب أفعال مخلة دون أن تكون على وعي بما تفعله.

من بين تلك المشاهد ذلك الذي جمعها بالفنان محيي إسماعيل الذي تحدث عن كواليس هذا المشهد في حوار تليفزيوني.

قال الفنان المصري محيي إسماعيل، إنه يرفض التقبيل في السينما بشكل عام، وذلك لأنه شيء يمارس في السر وليس في العلن وأنه رفض تقبيل الفنانة سعاد حسني في فيلم “بئر الحرمان” بسبب حرصه على أداء الصلاة في مواعيدها، ولإحساسه بالذنب في حال تقبيله لها.

محيي إسماعيل أضاف: كنت في سن صغير وقتها، وكان أداء الصلاة مهم جدا بالنسبة لي، وأخبرني مخرج الفيلم كمال الشيخ أن من يقبّل هي الشخصية التي ألعبها وليس أنا، ولكني لم أقتنع بكلامه.

وتابع: في المقابل أخبرني العاملون في الفيلم أنه إن لم أوافق على التقبيل في العمل لن يكون لي مستقبل في السينما أبدًا، فوافقت في النهاية على طلبهم، وقبّلت سعاد حسني ثم ذهبت لأداء الصلاة، والله غفور رحيم في النهاية.

محيي إسماعيل شارك سعاد حسني بعد ذلك بثلاث سنوات في فيلمها الأشهر “خللي بالك من زوزو وجسد فيه دورا صغيرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق